العماري يشارك في اللقاء التشاوري لأحزاب شمال إفريقيا بتونس

  • الكاتب : كشك
  • السبت 14 إبريل 2018, 23:29

انطلقت، اليوم السبت، بمدينة الموناستير التونسية، أشغال اللقاء التشاوري المغلق بين أحزاب التقدمية بشمال إفريقيا، الذي ينظمه حزب مشروع تونس تحت شعار "من أجل شبكة للأحزاب التقدمية بالمنطقة".

وأكد إلياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة خلال مشاركته، أن هذا اللقاء يعد بمثابة إعادة بعث الروح في العلاقات التاريخية والاستراتيجية التي تجمع بين دول شمال إفريقيا، وبحث مختلف القضايا والتحديات التي تواجه المنطقة.

وأبرز إلياس العماري أن تأسيس حزب الأصالة والمعاصرة جاء في سياق البحث عن حلول للتحديات التي تواجه دول منطقة شمال إفريقيا على الصعيدين الداخلي والخارجي، وكذا مواجهة المخاطر المقلقة التي تهدد استقرار ووحدة منطقتنا ومصلحتها الاستراتيجية والوطنية.

وفي سياق متصل، سلط الأمين العام للبام الضوء على مروجي الخلافة الإسلامية، واستغلالهم لحالة الاحتقان السياسي والاجتماعي التي كانت تعيش على وقعها بلدان المنطقة، من أجل إيقاف الحراك الفكري والتنويري والتقدمي. "ففي ظل الحضور الباهت للقوى التقدمية والحداثية، تمكن هذا التيار المحافظ من فرض أجنداته إلى جانب التيار الحاكم مما جعل القوى المجتمعية بكل تعبيراتها بين مطرقة السلطة وسندان هذا التيار المحافظ إلى حد التطرّف"، يقول العماري.

وبخصوص مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية بالمنطقة، نبه الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إلى خطورة ما يتعرض له الشعب الليبي من إبادة ممنهجة، نتيجة الانفلات الأمني وهشاشة الدولة المركزية وتصاعد مخاطر التقسيم، مشيرا إلى أن التحديات التي تواجه الديمقراطية التونسية في مواجهة نهج التقية والتمكين الذي يتبعه التيار المحافظ في المغرب وانتشاره بالجزائر والمنطقة.

وشدد العماري على أن هذه الأخيرة بحاجة إلى إطلاق مبادرات وآليات لإيجاد حلول للتحديات التي تواجهها المنطقة وشعوبها. من جهته، أوضح محسن مرزوق الأمين العام لحركة مشروع تونس أن اللقاء جاء كثمرة لعدد من اللقاءات مع مختلف الأحزاب التقدمية بمنطقة شمال إفريقيا، حيث تبلورت فكرة عقد هذا اللقاء التشاوري بالمغرب خلال الزيارة التي قام بها وفد عن حركة مشروع تونس بدعوة من حزب الأصالة والمعاصرة، حيث تم الاتفاق على ضرورة تطوير العلاقات بين الأحزاب التقدمية بالمنطقة، بما يخدم المصالح المشتركة.

وينتظر أن يتكلل هذا اللقاء التشاوري بالتوقيع على إعلان موناستير من قبل قيادات الأحزاب المشاركة، خلال ندوة صحفية ستعقد صباح يوم غد الأحد 15 أبريل 2018.

يُشار إلى أن حزب الأصالة والمعاصرة يحضر في هذا اللقاء التشاوري بوفد هام يرأسه الأمين العام إلياس العماري، يرافقه كل من الحبيب بلكوش عضو المكتب السياسي، وحسن التايقي عضو المجلس الوطني.

مقالات ذات صلة