الرسالة المؤثرة التي كتبتها ريم بنا لأولادها قبل رحيلها!

  • الكاتب :
  • السبت 24 مارس 2018, 14:09
  • 335207

توفيت صباح يومه السبت 24 مارس 2018، الفنانة الفلسطينية ريم بنا، في العاصمة الألمانية برلين بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وكانت الراحلة قد نشرت تدوينة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وجهت فيه رسالة لأولادها، وشرحت ريم أنها كانت تحاول تخفيف المعاناة عن أطفالها بتلك الكلمات. وكتبت: "بالأمس .. كنت أحاول تخفيف وطأة هذه المعاناة القاسية على أولادي .. فكان علي أن أخترع سيناريو .. فقلت ... لا تخافوا.. هذا الجسد كقميص رثّ.. لا يدوم .. حين أخلعه .. سأهرب خلسة من بين الورد المسجّى في الصندوق .. وأترك الجنازة "وخراريف العزاء" عن الطبخ وأوجاع المفاصل والزكام ... مراقبة الأخريات الداخلات .. والروائح المحتقنة ... وسأجري كغزالة إلى بيتي ... سأطهو وجبة عشاء طيبة .. سأرتب البيت وأشعل الشموع ... وأنتظر عودتكم في الشرفة كالعادة .. أجلس مع فنجان الميرمية .. أرقب مرج ابن عامر .. وأقول .. هذه الحياة جميلة والموت كالتاريخ .. فصل مزيّف ..". واشتهرت ريم (مواليد عام 1966) بغنائها الملتزم، حيث اعتبرت رمزاً للنضال الفلسطيني، وهي ابنة الشاعرة الفلسطينية المعروفة زهيرة الصباغ، التي نعتها بالقول: "رحلت غزالتي البيضاء، خلعت عنها ثوب السقام، ورحلت، لكنها تركت لنا ابتسامتها، تضيء وجهها الجميل، تبدّد حلكة الفراق". وأصيبت البنا بمرض السرطان منذ 9 سنوات، لتقوم بهزمه، قبل أن يعاود الظهور مجدداً عام 2015. كما عانت من مرض الشلل الوتري الذي كاد يفقدها صوتها، ما دفعها للتوقف عن الغناء عام 2016.  

مقالات ذات صلة